الإعلانات
الجمعة, أبريل 20, 2018
download (10)
أفاتار هو “أعلى الأفلام دخلاً” بعائدات حوالي 2.8 مليار$ في صالات السينما، لكن مثل هذه الإدعائات قد تشير إلى عائدات صالات السينما فقط دون احتساب الدخل القادم من الإصدارات المنزلية والتلفزيون، التي يمكن أن تعني جزء كبير من أرباح الفيلم. ما إن يتم احتساب الإيرادات من الإصدارات المنزلية، فهذا لا يعني أنه يمكن على الفور تحديد أي فيلم هو الأنجح. إضافة إلى 1.8 مليار$ التي حصدها فيلم تيتانيك خلال عرضه في السينما، فقد حصد ايضاً 1.2 مليار$ إضافية من مبيعات الأشرطة والدي في دي. على الرغم أن معلومات المبيعات كاملة غير متوفر عن فيلم أفاتار، إلا أنه كسب 190 مليون$ من بيع 10 ملايين نسخة من الدي في دي والبلوراي في أمريكا الشمالية، وباع 30 ملون نسخة حول العالم.[3] بعد احتساب الدخل القادم من الإصدارات المنزلية، فأن كلاً من أفاتار وتيتانيك قد كسبا أكثر من 4 مليارت$. حقوق البث التلفزيوني تضاف ايضاً بشكل كبير إلى أرباح الفيلم، عادة الأفلام تربح بقدر 20-25% من عائداتها السينمائية مقابل عدد من العروض في التلفاز علاوة على إيرادات الدفع مقابل المشاهدة؛تيتانيك كسب 55 مليون$ من حقوق البث التلفازي في الولايات المتحدة لوحدها (ما يعادل حوالي 9% من إيرادت الفيلم في أمريكا الشمالية).
عندما يستغل الفيلم بشكل كبير كملكية تجارية، فأن الإيرادت الإضافية القادمة من الترويج له قد تتجاوز الدخل القادم من مبيعات الفيلم مباشرة. فيلم سيارات من إنتاج بيكسار وصلت إيراداته في دور العرض إلى 461 مليون$[6] — رقم متواضع مقارنة بإيرادات أفلام بيكسار الأخرى — لكنه ولد مبيعات بضائع وصلت إلى 10 مليار$ في الستة سنوات التي أعقبت صدوره في 2006، وهي أكبر عائدات متولدة من قبل فيلم واحد.
فقط الإيرادات من العروض السينمائية مشمولة هنا، حيث أفاتار في المركز الأول. بحلول يناير 2015، تسعة عشر فيلماً حققوا إيرادات تجاوزت المليار $ حول العالم. جميع الأفلام في هذه القائمة قد صدرت في صالات السينما (حتى إن بعضها قد أعيد إصداره) منذ 1993. الأفلام التي لم تعرض منذ تلك السنة لا تظهر في القائمة بسبب تضخم سعر التذكرة، إضافة إلى أن حجم السكان، وإتجاهات شراء التذكرة لم يتم أخذها بعين الأعتبار.
الإعلانات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: